إليك 8 نصائح رائعة للحفاظ على صحتك ونضارة بشرتك

يقدم الأطباء وإلخبراء في الصحة مجموعة من النصائح يوميا، وتختلف هذه النصائح من خبير لآخر، لكنها، تكاد تتوحد في هذه النصائح الثمانية:
8 Great Tips To Keep Your Health Healthy And Fresh

النصيحة الأولى: حافظي على إبتسامتك وحاولي  ما امكن البقاء بمزاج جيد:

لا تخلو الحياة من الهموم والمشاكل اليومية، لكن، محاولة إعطائها قيمة أكثر مما تستحق، سينعكس سلبا على صحتك، حيث من الممكن أن تضعف مناعة جسمك وتؤدي إلى إختلال توازن الهرمونات به، مما يؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأمراض الصحية الشائعة كمرض السكري والضغط.

وللإشارة فقد أتبتت جل الدراسات العلمية أن الصحة النفسية تؤثر بشكل كبير على الصحة البدنية. لذلك حافظي على إبتسامكت وحاولي البقاء بمزاج جيد.

النصيحة الثانية: الحركة المستمرة طاقة اضافية، تقوي صحتك وتزيد من رشاقتك:

وتكمن الحركة المستمرة  بتغيير نمط الحياة السائد اليومي ،كالبقاء ساعات طويلة على مقاعد الدراسة، أو خلف مكاتب العمل، أو  خلف شاشات التلفاز والحواسيب والهواتف الذكية، حيث  تزيد هذه الأخيرة من معدلات الاصابة بالعديد من الامراض.

 فالرياضة والحركة مهمة في تنشيط الدورة الدموية،  التي بدورها تنشيط جميع اجهزة الجسم واعضاءه، فتؤدي الرياضة والحركة  عملها على اكمل وجه في جسمك،مما سيخلصكي من السموم. وستساعدك في حرق  الذهون الزائدة، 

وبالتالي ستتمتعين بصحة  ٱفضل، لذلك أنصحكي  سيدتي بأخد استراحة خمس دقائق كل خمسة وأربعين دقيقة ، والقيام بتمرين بسيط مثل المشي، ٱو صعود درج المكتب ...إلخ.  

النصيحة الثالتة: إشربي  ما يكفيك  من الماء يوميا.

يتكون الجسم من الماء بشكل اساسي، ويؤثر نقصه على جميع العمليات الحيوية في الجسم ،ولذلك، أنصحكي بتناول  حوالي ثمانية أكواب من الماء يوميا، وزيادة هذه الكمية عند ممارسة الجهد البدني، وفي الأيام الحارة بصفة خاصة .

النصيحة الرابعة : أخد حمام بارد.

الإغتسال بالماء البارد بعد يوم عمل شاق ينعش جسمكي، ويزيل التوثر ،كما أنه يحسن المناعة .

النصيحة الخامسة: كوني  علاقات إجتماعية وصداقات ناجحة.

أكدت العديد من الدراسات الناجحة أن الأشخاص الذين يحاطون بمجموعة من الاصدقاء المقربيين، ويعيشون ضمن عائلة،هم أقل عرضة للإصابة بالأمراض وخاصة أمراض القلب، ويتمتعون بصحة أكثر من غيرهم.

النصيحة السادسة :اهتمي  بنوعية وكمية الغدائك المتناول.

تقول الحكمة بأن المعدة بين الداء ورأس الدواءـ وهده مقولة صحيحة مئة بالمئة، فالطعام له أثر كبير على صحة الإنسان، فبدونه لا يمكن أن يعيش.

وتسبب كثرته  العديد من المشاكل، لذلك يجب أن تحرصي على تناول مجموعة متنوعة من الأغدية الصحية، بحيث تشمل جميع العناصر الغدائية الاساسية مثل: البروتينات والكربوهيدرات، والذهون، والعناصر الغدائية الصغيرة مثل الفيتامينات، والاملاح بشكل متوازن، دون زيادة ٱو نقصان.

وعن طريقها سيتم توفير كافة احتياجات الجسم، دون الضغط عليها بالكميات الزائدة، وينادي خبراء التغدية بتلوين الغداء، أي تناول أصناف عديدة من الطعام في الوجبة، وليس صنفا واحدا أو اثنيين، مثل الأرز مع اللحم على سبيل المثال، أو الارز مع اللحم وطبق من سلطة الخضار.
بشرى
كاتبة المقالة
مُدَونَة عربية مهتمة بقضايا المرأة، أشتغل حاليا كمحررة ومشرفة في موقع صــــــحراء كْـــــــــيُـــــوتْ .

جديد قسم : صحة

إرسال تعليق

Home